الريجيم والكولسترول : الاطعمة المخفضة للكولسترول

الريجيم والكولسترول : الاطعمة المخفضة للكولسترول

الريجيم والكولسترول : اطعمة مخفضة للكولسترول وداعمة للرجيم ايضاً

الريجيم والكولسترول : الكولسترول شغل العصر الشاغل، اصبح الجميع او على الارجح يختار وجباته على الاساس التالي: هل تحتوي تلك الوجبات على نسبة من الكولسترول؟ ايها من الكولسترول النافع وايها لا؟ هل هذا الصنف قد يساهم في زيادة الكولسترول؟ بالمقايل سوق المنتجات الغذائية اذان صاغية لهذه الهواجس، فاليوم نشهد ما بين اجرى ظهور جيل جديد من المنتجات المضادة للكولسترول، ماهي حقيقتها؟ هل هي حقاً قادرة على محاربة الكولسترول؟ ام انها مجرد ادعاءات؟ وماذا لو كنّا نتّبع حمية غذائية او برنامج رجيم ودايت خاص، موقع اسرارالريجيم سوف يجيبكم على تلك الاسئلة.

 

الريجيم والكولسترول : هل تسطيع الاطعمة المخفضة للكولسترول ان تحل مكان الادوية؟

الريجيم والكولسترول : ربما بات معظمنا يعلم بأن الستيرول والستانول النباتيين يسمحان بتخفيض نسبة كولسترول الدم وذلك عبر منع الامعاء من امتصاصه. غالباً ما نجد هاتين المادتين في بعض الاطعمة اليومية، انما بكمية اقل منها في مجموعة المنتجات الجديدة التي تزعم بأنها تحارب الكولسترول. في الواقع هذه الاخيرة قد غزت الاقسام المبردة في المتاجر الكبرى: بالفعل يتم ادراجها في تركيبة اصناف المرجرين وبعض انواع الحليب ومشتقاته: وبعد مجموعة وفيرة من الدراسات العلمية، قد احرزت وعن جدارة تسمية: “مخفضة للكولسترول” انما انتباه! هذا لا يجعلها في خانة الادوية.

 

الكوليسترول والريجيم

الريجيم والكولسترول : ما هي تلك الاطعمة المخفّضة للكولسترول؟

 

الريجيم والكولسترول : هذه المنتجات (الاطعمة المخفضة للكولسترول) هي مجرد اطعمة وظيفية او نافعة للصحة. ووحدهم الاشخاص الذين يعانون من فرط كولسترول الدم، قد يحتاجونها: اذاً ليست من النوع “العائلي” الذي يتوجه الى كلّ افراد الاسرة. اضافة، لا ينصح الخبراء لا الاطفال ولا النساء المرضعات يتناولها. كونها تؤثر ايضاً في امتصاص الجزريّات: تلك الاخصبة موجودة في الفاكهة والخضار الشديدة اللون كالجزر واليقطين والفلفل الاخضر والدراقن. تتحول الى فيتامين أ (A)، والذي يحتاجه الاولاد والحوامل بكمية كبرى.

للحصول على تأثير ايجابي اي تخفيض نسبة الكولسترول في الدم، يجب تناول ما يقارب ال 2 غرام في اليوم من الستيرول او الستانول في اليوم الواحد. ما من منفعة ملحوظة بالمقابل، تجاوز كمية ال 3 غرام لا يزيد من المفعول المضاد للكولسترول.

الريجيم والكولسترول : عندما نتناول هذا النوع من الاطعمة المدعّمة بالستيرول او الستانول الموجودة في الاطعمة المذكورة اعلاه، اقله لمدة 3 اسابيع ثمة احتمال كبير في تخفيض الكولسترول الضار او السيئ (LDL) بنسبة 10 الى 15%، يقول احد اخنصاصيي التغذية، انما ثمة تدابير غذائية وقائية يجب اتخاذها عند اختيار الدهون التي نتناول ضمن التغذية اليومية، ربما تعتبر هذه النتيجة ضئيلة ولكنها موجودة.

اضافة، غالباً ما تكون هذه المنتجات شهية ولذيذة وذات حسنات عديدة. اكثر منها السيئات. ما خلا طبعاً اسعارها المرتفعة مقارنة بالأصناف التي تحلً مكانها. بالمقابل تناول من 2 الى 3 غرامات من السترول او الستانول لمدة تمتدّ من شهر الى ستة، قد يؤدي الى انخفاض بسيط في معدل الجزريات في الدم: بالتالي من المستحسن تناول 5 حبّات من الفواكه والخضار الملوّنة كل يوم للتعويض عن هذا النقص.

الحبوب على انواعها والشوفان والتفاح والجزر وزيت الزيتون والافوكادو والجوز واللوز والثوم والبصل وثمار البحر والفواكه والخضار الغنية بالفيتامين ج، والبيتاكاروتين والاطعمة الغنية بالألياف. كما يفيد اختصاصيو التغذية والعلماء وبعد اجراء دراسات عديدة حول انواع معينة من الاطعمة بأن هذه الاخيرة عند اضافتها الى غذائنا اليومي، تساعد على تخفيض معدل الكولسترول بنسي جيدة وفعالة.

على سبيل المثال، اظهرت نتائج الدراسات بأن تناول الفطر يومياً لمدة 4 اسابيع يساعد على تخفيض معدل الكولسترول في الدم بنسبة 25%. اضافة الى ذلك. فإن تناول نصف كوب من الحبوب يومياً لمدة 8 اسابيع يساعد على تخفيض معدل الكولسترول في الدم وخاصة السيء منه (LDL) بنسبة 8%، وذلك لاحتواء هذه الحبوب على على كمية عالية من الالياف التي تمنع امتصاص الكولسترول في الجسم.

وكذلك الامر اذا استبدل الشخص اللحوم الدسمة بالاسماك وثمار البحر. مرتين في الاسبوع فهذا يساعد على تخفيض معدل الكولسترول السيء في الدم ورفع وتحسين معدل الكولسترول الجيد في الدم (HDL) بنسبة 4% (وذلك بعد تناول هذه الاسماك لمدة شهر). فالأسماك وثمار البحر تحتوي على كمية عالية من الاوميغا-3 .

اما تناول الشوفان بمعدل حصتين يومياً لمدة 6 اسابيع فيساعد على تخفيض معدل الكولسترول في العام بنسبة 4.5% ومعدل الكولسترول السيء بنسبة 5.5%، وذلك لاحتواء الشوفان على مادة البيتاجلوكان (Beta – glucan) التي تساعد على امتصاص الكولسترول السيء في الدم. فتصريفه الى خارج الجسم. ننصح المصابين بارتفاع الكولسترول في الدم بتناول حوالي 50 غ من الجوز يومياً او 6 ايام في الاسبوع لمدة شهر.هذا يساعد على تخفيض معدل الكولسترول السيء في الدم بنسبة 9% ومعدل الكولسترول العام في الدم بنسبة 5.5%.

الريجيم والكولسترول : مع اتباع حمية غذائية او برنامج رجيم ودايت خاص طبعاً يجب تجنب اللحوم الدهنية، كما مشتقات الحليب الكاملة الدسم ومشتقات جوز الهند واستبدالها بزيت الزيتون وزيت الكولرا خلال تحضير التتبيلات وطهو الاطعمة.

ملاحظة: خلال اتباع حمية غذائية او رجيم ودايت خاص من الضروري استشارة الطبيب المختص، خاصةً في حال وجود مشاكل صحيّة معينة.

 

نرجو ان تكون هذه المعلومات التي قدمناها مفيدة لكم. شاركونا تجاربكم بإضافة اي معلومات جديدة عن الريجيم والكولسترول من خلال التعليق ومن خلال صفحة اسرار الريجيم على الفبس بوك.

 

 

عن Feryal Abou Assaf

Feryal Abou Assaf
الرجيم والرشاقة من اهم المواضيع التي تهم الكثير منا ولكن وجود الكثير من المعلومات الخاطئة والضارة على الانترنت دفعت بي لإنشاء هذا الموقع ومشاركتم خبرتي ومعرفتي في هذا المجال. ساعدوني في التسويق لموقعي من خلال نشر مقالاتي على الفيسبوك، التويتر والانترنت. ملاحظة ارجو الاستفادة من هذه المعلومات الصحيّة المذكورة هنا، والقيام بتجربتها بعد مراجعة الطبيب المختص وعلى المسؤولية الشخصيّة.

شاهد أيضاً

تخلصي من السيلوليت بطريقة صحية وسريعة

تخلصي من السيلوليت بطريقة صحية وسريعة

تخلصي من السيلوليت بنصائح فعالة ووصفات طبيعية مجربة تخلصي من السيلوليت :السيلوليت وهو حالة شائعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.