الريجيم والجوع الجزء الأول

الريجيم والجوع الجزء الأول

الريجيم والجوع : هل تعاني من الجوع مع الريجيم؟

الريجيم والجوع : لا للجوع ولا للبطن الفارغ بعد اليوم! من حقك وحق كل شخص حريص على رشاقته، ان يخسر الكيلوغرامات الزائدة بهدوء دون التضور جوعاً لا وبل مع كل الشبع والرضى، ولكن كيف يتم ذلك؟ وكيف يمكنني ان أخسر الكيلوغرامات دون ان اشعر بالجوع مع اتباع رجيم ودايت خاص في آنٍ معاً؟!

 

الريجيم والجوع : هل تريد القضاء على نوبات الجوع اثناء الرجيم والدايت؟

الريجيم والجوع : خسارة الوزن مع الشعور بالشبع لوقت طويل وبدون المعاناة باتت ممكنة ومتاحة. بحسب الخبراء في المجال، يفترض بالوجبات المتوازنة ان تسمح لنا بالصمود بكلّ هدوء حتى موعد الوجبة التالية، صحيح ولكن لمَ يشعر العديد اذاً بنوبات من الجوع، تعب مفاجىء، نعاس، و”زقزقة” تصدر من الامعاء. وهذا دليل بأن البطن يصرخ “أنا جائع”!! اما النتيجة جامح الى اللقمشة (تناول الاطعمة خارج مواعيد الوجبات) وكيلوغرمات زائدة تتكدّس مجدداً!

الريجيم والجوع : ها نحن نقنّن الحصص نستبعد اطعمة في حين نركّز على أخرى، نحتسب، نفوّت وجبات، ونركض سريعاً ولكن المزيد من الفشل!! في الواقع يقود الجوع منطقياً الى تناول الطعام لاعادة تعبئة الطاقة، ولكنه لا يضمن استهلاك الاصناف الصحيحة والمناسبة، سواء بالكمية او النوعية! والسبب؟؟ نحن نميل الى فقدان نقاط الاستدلال وعدم الاصغاء الى احتياجات جسمنا.

من جهة اخرى قد باتت التغذية، تشمل أطعمة “جيدة نافعة” او “سيئة ضارة” مما يولّد الاحباط. وها نحن نكدّس منتجات تسويقية يفترض بها سدّ نقصنا، اما النتيجة فمختلفة تماماً: اخطاء وهفوات تلو الأخرى، نبتلع اي شيئ، نفضّل الحلوى والسكاكر، حتى بدون الشعور بالجوع. بتنا مقتنعين بوجوب اختتام كل وجبة بحبّة من الفاكهة وقطعة من الحلوى (حتى بدون شهية)، وها نحن نفسد نفاط استدلالنا عبر اتخاذ حصص غذائية متكرّرة (لقمشة) كل ذلك يجعل جسمنا في ضياع فيجعلنا ندفع الثمن!

في الواقع، احتساب السعرات الحرارية في الوجبة لا يضمن لا التوازن ولا الخفّة ولا الشبع، ان اكثرنا من تناول اللوبياء الخضراء المسلوقة واستبعدنا النشويات قد نجوع سريعاً: سعرارت حرارية قليلة، اجل، انما لا شبع ايضاً! بالتالي قد ارتكز الباحثون على “درجة الاشباع” في اصناف الطعام وقد نجحوا في احتساب تأثيرها بحسب تركيبتها من البروتينات، الالياف، الدهون والسكّر. هكذا تمّ تحديد مبادئ وتعليمات الحمية المرتكزة على “مؤشر الشبع”: حمية غذائية مضادة للجوع ومضادة للاسراف وفعاّلة جداً!!

 

الرجيم والجوع 1

الريجيم والجوع : كيف يمكنك ضبط الجوع دون حرمان نفسك من الطعام؟

الريجيم والجوع :للقضاء على نوبات الجوع التي تصيبكم خلال الرجيم والدايت المتّبع ما عليكم سوى اتباع حمية جديدة وهي الحمية المعروفة ب “مؤشر الشبع”، تختار الاطعمة المشبعة والتي تشعر بالامتلاء والتي لا ترتفع “فاتورتها” الحرارية كثيراً! بالفعل، مفعول مؤشر الشبع مثير للاهتمام بالنسبة لكلّ الذين يعجزون عن النحول (خسارة الوزن)، ويتوهون وسط المعطيات الغذائية المعقّدة. هو يزوّدهم بأداة فعّالة لمراقبة وضبط الجوع والسيطرة على الشهية، أفضل الاطعمة المُشبِّعة تزوّد الجسم بما يحتاجه في اللحظة عينها، وفي ما بعد! سوف تحدّ اداً من نوبات الجوع المفاجىئ، حمية مؤشر الشبع ستعيد تأهيل الاطعمة – المفاتيح (بقول، حبوب غلالية…) وتجعلنا نتخّذ الخيارات الصحيحة عوضاً عن حرمان أنفسنا فاغراق احباطنا بالشكولاته!!

 

نرجو ان تكون هذه المعلومات عن الريجيم مفيدة لكم. شاركونا تجاربكم بإضافة اي معلومات جديدة عن الريجيم والجوع من خلال التعليق ومن خلال صفحة اسرار الريجيم على الفبس بوك.

 

عن Feryal Abou Assaf

Feryal Abou Assaf
الرجيم والرشاقة من اهم المواضيع التي تهم الكثير منا ولكن وجود الكثير من المعلومات الخاطئة والضارة على الانترنت دفعت بي لإنشاء هذا الموقع ومشاركتم خبرتي ومعرفتي في هذا المجال. ساعدوني في التسويق لموقعي من خلال نشر مقالاتي على الفيسبوك، التويتر والانترنت. ملاحظة ارجو الاستفادة من هذه المعلومات الصحيّة المذكورة هنا، والقيام بتجربتها بعد مراجعة الطبيب المختص وعلى المسؤولية الشخصيّة.

شاهد أيضاً

خل التفاح للتنحيف لن تصدقوا ما يفعله بجسم الأنسان

خل التفاح للتنحيف لن تصدقوا ما يفعله بجسم الأنسان

خل التفاح للتنحيف الطريقة الصحيحة لاستخدامه في حرق الدهون   خل التفاح للتنحيف فوائد صحية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.