علاج السرطان : أقوى طعامين لمحاربة السرطان

علاج السرطان : أقوى طعامين لمحاربة السرطان

علاج السرطان : ما هي أقوى الأطعمة المحاربة للسرطان؟

علاج السرطان : السرطان وهو مرض العصر أو المرض الأكثر شيوعاً، للأسف لا يمضي يوماً من أيامنا إلا ونسمع بأن فلان مصاب بالسرطان وفلانٌ آخر يرقد في المستشفى بعد أن تم تشخيص مرضه، بأنه مصاب بذلك المرض الخبيث وهو السرطان.

علاج السرطان : اليوم موقع اسرار الريجيم سوف يتكلم عن أهم وأقوى طعامين لمحاربة السرطان والوقاية منه.

من منا لا يخاف من أن يُصاب بمرض السرطان لذا اليوم سوف نزودكم بأهم طعامين لمحاربة السرطان والوقاية منه على حدٍ سواء

هناك أشياء كثيرة يمكنها بالفعل أن تعالج مرض السرطان أو تقتل مرض السرطان أو تمنع الإصابة بالسرطان

ولكن العلاج او الوقاية التي سوف نتكلم عنه اليوم، يشمل أكثر أنواع السرطان المختلفة تقريباً، هما يشملان طائفة شاملة لمعظم انواع السرطان.

علاج السرطان : تعرفوا على أقوى طعامين لمحاربة السرطان على وجه الأرض:

علاج السرطان: الطعام الأول يمكنه قتل السرطان في غضون 30 دقيقة اي قتل خلايا سرطانية محددة في غضون 30 دقيقة بعد تناوله وليس له أعراض جانبية وهو الثوم

الثوم خضع لدراسات عدة وهو مفيد جداً لنظام المناعة ومفيد للقلب وضبط الكولسترول وضبط سكر الدم ولكن أهم ما يميزه أنه على قمة الأطعمة المحاربة لمرض السرطان.

علاج السرطان : هذا بالنسبة للطعام الأول ولكن ماذا عن الطعام الثاني ؟

مرض السرطان: الطعام الثاني وهو ليس بقوة الطعام الأول ولكنه الثاني في الترتيب، أونصة واحدة منه تساوي كيلو ونصف من القرنبيط الأخضر، وكما تعلمون فالقرنبيط الأخضر يقي من مرض السرطان

والطعام الثاني اذاً هو: براعم القرنبيط أو براعم البروكلي

أنها براعم القرنبيط وهو صغير، فبعد نموها بمقدار 4 أيام تقريباً، ففي حدود تلك الفترة الزمنية تطلق النبتة أهم المغذيات الحيوية والتي تحتوي على خصائص مضادة لمرض السرطان والعديد من الفوائد الصحية الأخرى.

براعم القرنبيط أو البروكلي قوية جداً للوقاية من مرض السرطان وكذلك في علاج السرطان

يمكنكم أن تضعوها في السلطة أو تناولها في شكل حبوب أو مساحيق مركزة

ولكن من المستحب أن يتم تناولها في السلطة، على شكل سلطة خضراء من الخضار الطازجة المُتبلة مع الثوم والحامض.

علاج السرطان: اذاً هذان هما أهم طعامين للوقاية من مرض السرطان

علاج السرطان : فإن كنتم مصابين بمرض السرطان تناولوا الثوم وبراعم القرنبيط أو البروكلي، حتى وإن لم نكونوا مصابين بالسرطان، فالكل مٌعرض للإصابة بمرض السرطان لذا تناولوهم دون تردّد، فمن منا غير معرّض للإصابة بذلك المرض الخبيث، فالوقاية خير من قنطار علاج، فيمكنكم تناولهم بشكل عام من خلال إدراجهم يومياً ضمن الوجبات الغذائية اليومية.

نرجو ان تكون هذه المعلومات التي قدمناها مفيدة لكم. شاركونا تجاربكم بإضافة اي معلومات جديدة عن علاج السرطان من خلال التعليق ومن خلال صفحة اسرار الريجيم على الفبس بوك.

 

 

 

Feryal Abou Assaf

About Feryal Abou Assaf

الرجيم والرشاقة من اهم المواضيع التي تهم الكثير منا ولكن وجود الكثير من المعلومات الخاطئة والضارة على الانترنت دفعت بي لإنشاء هذا الموقع ومشاركتم خبرتي ومعرفتي في هذا المجال. ساعدوني في التسويق لموقعي من خلال نشر مقالاتي على الفيسبوك، التويتر والانترنت. ملاحظة ارجو الاستفادة من هذه المعلومات الصحيّة المذكورة هنا، والقيام بتجربتها بعد مراجعة الطبيب المختص وعلى المسؤولية الشخصيّة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.