ما هو مرض السكري | ما هي انواع السكري وما هو علاج مرض السكري – الجزء 1

مرض السكري: ما هي المخاطر وما هو العلاج؟ الجزء الاول

ما هو مرض السكري | ما هي انواع السكري وما هو العلاج

لطالما سمعنا عن مرض السكري الذي يجتاح مجتمعاتنا ويدمر حياتنا، هذا الزائر المميت الذي لا يميز بين ذكر او أنثى ولا بين كبير او صغير ما هو؟ وكيف يمكن الوقاية منه او حتى العلاج منه؟ نرجو من الله عزّ وجل ان يديم نعمة الصحة عليكم وعلى أسركم وان يوفّقني في الاجابة عن هذه الاسئلة في هذا الجزء والاجزاء القادمة من سلسلة السكري: ما هي المخاطر وما هو العلاج؟

السكري او مرض السكر هو من اخطر واكثر امراض العصر شيوعاً وهو ينجم عن ارتفاع نسبة السكر في الدم (الغلوكوز)، ويعود سبب ذلك لعجز البنكرياس عن انتاج مادة الانسولين او عجز الجسم عن استخدام تلك المادة بشكل فعّال، والانسولين هو هرمون ضروري جداً لتنظيم مستوى السكر في الدم ولتجنّب الاصابة بالسكري. سنتكلم عن ذلك بالتفصيل لاحقاً.
دعونا أولاً نتعرف على دور السكر في الدم!

يقوم الكبد بتحويل غلوسيدات السكر الى غلوكوز لتزويد خلايا الجسم بالطاقة وذلك لان الدماغ والعضلات تستهلك كميات كبيرة من الطاقة والسكر يشكل مصدراً اساسياً ومهماً لها، لذا يجب تزويد الجسم بكميات كافية من السكر وبشكل مستمر. وهنا يطرح السؤال التالي: ماذا يحدث عندما ينقص الانسولين في الدم؟ عندما ينقص هرمون الانسولين في الدم او في حال رفض خلايا الجسم استقبال الانسولين عندها يحدث تراكم للسكر في الدم وتعاني الخلايا من نقص في السكر ونشعر بالجوع وهذا ما يعطي إنذاراً بالحاجة الضرورية للسكر فيقوم المريض بتناول المزيد من الاطعمة الحلوة والسكريات وبالتالي تزداد نسبة السكر في الدم وتصبح المشكلة اكثر تعقيداً.

السكر الموجود في الدم هو نوعان او ثنائي المصدر: الاول غذائي نحصل عليه من تناول الاطعمة ويظهر في الدم  بعد هضم كل حصة غذائية، وهذا النوع من السكر يسميه العلم بالغلوكوز الخارجي المنشأ. ولكن وجود السكر في الدم لا يعني بالضرورة انتقاله الى الخلايا فعملية النقل هذه تتطلب كما ذكرنا سابقاً وجود هرمون الانسولين الذي هو ضروري جداً لضبط مستوى السكر في الدم. والثاني مصدره الكبد حيث يقوم الكبد على صناعة السكر وهو يعرف بالغلوكوز الداخلي المنشأ.

انواع مرض السكري: السكري نوعان – السكري من النوع الاول او رقم 1 والسكري من النوع الثاني او رقم 2

السكري من النوع الأول او رقم 1

هذا النوع يصيب المرضى في أعمار مبكرة اي في سن الشباب ويسمى ايضاً السكري الشبابي، وعادةً يكون وزن المرضى طبيعي او منخفض وهذا النوع يعتمد على الأنسولين ويعود سببه الى نقص الأنسولين في الدم او بسبب تشكّل اضداداً له في الجسم وبالتالي يصبح المريض بحاجة دائمة له وهو غالباً ما يرتبط بعامل الوراثة.

السكري من النوع الثاني او رقم 2

يظهر هذا النوع  في مرحلة الكهولة حيث يصيب المرضى المتقدمين في العمر وكما يدعى بالسكري غير المعتمد على الانسولين، وينتج عن تناول الطعام بشكل مفرط وهو يحدث بشكل خاص عند الاشخاص الذين يعانون من السمنة والوزن الزائد وينتج ايضاً عن قلة الحركة او قلة النشاط البدني ويضاف الى كل ذلك عامل الوراثة، وهنا أود ان أشير الى ان هذا النوع من السكري هو الاخطر والاكثر شيوعاً في العالم لذا سوف أتكلم عنه بالتفصيل انشاء الله  في الجزء الثاني من سلسلة السكري: ما هي المخاطر وما هو العلاج؟

ماذا يحدث في الجسم عندما نتناول أطعمة غنية بالسكر؟

علاج السكري ابر الانسولين

عندما نتناول اطعمة غنية بالسكر يقوم الجسم بتخزين غلوسيدات السكر في الكبد والعضل على شكل مخزون احتياطي من السكر لكي يستخدمه الكبد في صناعة الغلوكوز لتزويدنا بالطاقة بين الوجبة والاخرى او خلال الصيام. اذاً منذ بداية وجبة الطعام يبدء معدل السكر في الدم بالارتفاع مما يشكل مؤشراً للجسم فيقوم البنكرياس بإفراز هرمون الانسولين لإيقاف الكبد عن صناعة المزيد من الغلوكوز من جهة ولتسهيل عملية التقاط الغلوكوز الخارجي المنشأ من جهة أخرى، بإختصار يأتي الأنسولين لتخفيض معدل السكر في الدم وتسهيل تخزين حصة الغلوكوز في الكبد. ولكن ماذا لو استمر معدل السكر في الدم مرتفع؟ ماذا يحدث؟ ان وجود معدل سكر مرتفع من في الدم ولمدة طويلة هو أمر في غاية الخطورة لذلك يأتي الأنسولين لينقذنا من هذا الخطورة ولكن النتيجة للأسف تكون المزيد من الدهون.

دعوني اوضح لكم أكثر..ان الانسولين هو هرمون ضروري وجسمنا بحاجة لكميات معينة منه في دورتنا الدموية، فهو الذي يحمينا من الاصابة بالسكري، ولكن دفع أجسامنا الى إفراز كميات كبيرة منه  يجعل عملية التخلص من الدهون وانقاص الوزن شبه مستحيلة. والحل لهذه المشكلة هو معرفة إي أطعمة بالتحديد علينا ان نتناول لكي نحافظ على معدل طبيعي من السكر في دمنا وبالتالي نجعل عملية إفراز الأنسولين طبيعية.

قبل أن اختم الجزء الاول من السكري ما هي المخاطر وما هو العلاج سأطلعكم على المعدل الضروري من الغلوكوز الذي يحتاجه الجسم يومياً لكي يعمل بشكل طبيعي وذلك سواء كنا نعاني من مرض السكري او لا، هذا المعدل هو ما بين 0.70 غ /لتر و1.10غ /لتر يومياً وانصحكم بالابتعاد عن الاطعمة المصنّعة والمجهّزة وعن الحلويات والاطعمة الغنية بالدهون السيئة وباتباع نظام غذائي صحي. أراكم في الجزء الثاني انشاء الله.

اسرار الريجيم: صحة – جاذبية  – لياقة

2 comments on «مرض السكري: ما هي المخاطر وما هو العلاج؟ الجزء الاول»

  1. يقول ahmedsalh2200@yahoo.com:

    موقع مفيد جدا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *